حملة تنقلات تعسفية بحق الأسرى في سجون الاحتلال ..:: ثوابت ::.. الاحتلال يعتقل شابة خلال مواجهات شرق القدس ..:: ثوابت ::.. أسير من الجهاد يطعن ضابطاً بسجن ريمون والاحتلال يعلن الاستنفار ..:: ثوابت ::.. المصادقة على بناء 5230 وحدة استيطانية جنوبي القدس ..:: ثوابت ::.. للمرة السادسة.. هدم قرية "بوابة القدس ..:: ثوابت ::.. وفاة أسير محرر من جنين واطباء يتهمون الاحتلال بدس سم له ..:: ثوابت ::.. الاحتلال يطلق النار على مسيرات شمال غزة ..:: ثوابت ::.. طائرات الاحتلال تشن غارات وهمية في أجواء غزة ..:: ثوابت ::.. سلطة الاحتلال تعلن عن مناطق عسكرية مغلقة وتمنع تواجد أي فلسطيني فيها ..:: ثوابت ::.. الاحتلال يحول معالم تاريخية غرب الأقصى لحمامات ..:: ثوابت ::.. أخبـار فلسـطيــن / الاحتلال يغرق قاربًا ويعتقل عددًا من الصيادين شمال غزة ..:: ثوابت ::.. أخبـار فلسـطيــن / طعن اثنين من المستوطنين بالقدس ..:: ثوابت ::.. أخبـار فلسـطيــن / استنفار في تل أبيب بحثاً عن استشهادي ..:: ثوابت ::.. قائمة الاغتيال الايراينة.. نجل نتنياهو الرقم واحد وأبناء قادة إسرائيليين آخرين ..:: ثوابت ::.. تحليق مكثف للطيران الإسرائيلي في أجواء قطاع غزة ..:: ثوابت ::.. أسرى الحرية / محاولة اغتيال الأسير بشير الحروب ..:: ثوابت ::.. "الميادين":المقاومة تأسر إسرائيلياً منذ فترة و"إسرائيل" تتكتم ..:: ثوابت ::.. الاحتلال يعتقل 10 مواطنين بالضفة 7 منهم بالخليل ..:: ثوابت ::.. أسرى الحرية / الاحتلال يمدد اعتقال الطفلة ملاك الخطيب ..:: ثوابت ::.. القدس: 15 شهيدا و4600 مصابًا ومعتقلاً و150 مبعدا خلال العام الماضي ..:: ثوابت ::.. أسرى الحرية / 17 أسيرة في سجن "الشارون" يعانين ظروفاً قاسية ..:: ثوابت ::.. أكثر من 100 أسير يواصلون إضرابهم عن الطعام ..:: ثوابت ::.. القدس: عائلة الشهيد حجازي تتسلم أمراً إدارياً بهدم منزلها ..:: ثوابت ::.. شهداء الأقصى تدعو للرد على اغتيال أبو عين ..:: ثوابت ::.. استشهاد الوزير زياد أبو عين في رام الله .. ..:: ثوابت ::.. الأمم المتحدة توافق بأغلبية ساحقة على نزع السلاح النووي الإسرائيلي ..:: ثوابت ::.. قوات الاحتلال تقرر إبعاد ثلاث أسرى محررين عن مدينة القدس ..:: ثوابت ::.. 308 آلاف حالة اعتقال منذ الانتفاضة الأولى ..:: ثوابت ::.. مستوطنون يقتحمون الأقصى واستدعاء 3 موظفين ..:: ثوابت ::.. اصابة فتاة فلسطينية واصابة جندي في عملية طعن قرب "غوش عتصيون ..:: ثوابت ::..
قراءة في كتاب: "مفهوم الأمة بين الدين والتاريخ دراسة في مدلول الأمة في التراث العربي الإسلامي" لـ: ناصيف نصّار طباعة إرسال إلى صديق
كُتب للقراءة
الكاتب تقديم محمد علي حبش   
الأربعاء, 21 أبريل 2010 18:25
يعد ناصيف نصّار أحد أبرز المفكرين الفلاسفة في الوطن العربي اليوم، اشتغل بالتعليم في الجامعة اللبنانية، منذ عام 1967، وحاضر في جامعات عدة، عربية وأوروبية، وهو من مؤسسي الجمعية الفلسفية العربية التي مقرها عمان، عميد سابق لكلية الآداب والعلوم الإنسانية في الجامعة اللبنانية، وحالياً عميد معهد العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية.
في كتابه "مفهوم الأمة بين الدين والتاريخ.. دراسة في مدلول الأمة في التراث العربي الإسلامي"، الصادر عن دار الطليعة في بيروت بطبعته الخامسة عام 2003 يتناول الكاتب والمفكر ناصيف نصّار، فكرة الأمة التي تعد من أعظم الأفكار الاجتماعية، ومن أكثرها تعقيداً وغموضاً وسحراً، حيث يقول إن فكرة الأمة فكرة تاريخية، لا يتطابق تاريخها دوماً مع تاريخ الأشكال الاجتماعية الواقعية التي عرفتها بصورة ما. إلا أن دراسة تحولات فكرة الأمة ترشد إلى طبيعة التحولات المعاصرة التي كانت تجري في الأشكال الاجتماعية الواقعية، وتضيء جوانب مظلمة أو مطمورة في طبقات الذاكرة الجماعية عند الشعوب التي تأثر تاريخها، بفكرة الأمة وعلى الأخص الشعوب التي لا يزال للعقيدة القومية فيها دور أساسي.
ويدحض الكاتب مقولة المفكرين الليبراليين التي تقول إن فكرة الأمة بمعناها الاجتماعي تتولّد من الأفكار التي استمدها الفكر العربي الحديث من التراث الليبرالي الغربي كفكرة الدستور أو التقدم التاريخي أو الحرية الفردية، ليؤكد أن التمييز القاطع بين الأمة بمعناه الديني والأمة بالمعنى الاجتماعي التاريخي كان واضحاً في كتابات بعض زعماء الفكر في القرون الوسطى العربية الإسلامية.
يعد الكتاب أحد المراجع الهامة في ميدان الدراسة التاريخية للمفاهيم الاجتماعية، ويلقي ضوءاً على تاريخ مفهوم الأمة في التراث العربي الإسلامي، يتضمن الكتاب توطئة، وسبعة فصول، وملحق ثبت بآيات القرآن الواردة فيها لفظة الأمة بالمفرد والجمع، إضافة إلى قائمة مصادر الدراسة ومراجعها.
وفيما يلي عرض موجز لمضامين هذا الكتاب (الدراسة):
الفصل الأول
مفهوم الأمة في القرآن
تحت عنوان "مفهوم الأمة في القرآن" جاء الفصل الأول ليتحدث عن مفهوم الأمة في القرآن الكريم، حيث وردت لفظة الأمة بصيغة المفرد أكثر من خمسين مرة، ومن أشهر الآيات التي يرددها المسلمون ويستشهدون بها، "كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر"، "ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة".. "ولكل أمة رسول فإذا جاء رسولهم قضي بينهم". وغيرها من الآيات.
ويميز الكاتب بين خمس أو ست معانٍ لكلمة أمة تظهر بشكل مختلف في آيات القرآن الكريم، فيمكن أن تعني الوقت والحين، أو الإمام الذي يعلم الخير ويهدي إلى الطريق الصحيح، أو الطريقة المتبعة، كما يمكن أن تعني جماعة من الناس، أو الجماعة المتفقة على دين واحد، أو جماعة جزئية من أهل دين معين.
ويستنتج أن التصور القرآني للأمة يقوم على جدلية بين الطريقة والجماعة، وأن الحل المعتمد لهذه الجدلية هو تصور الجماعة المتفقة على طريقة واحدة. وفي هذه الحالة يتقدم معنى الطريقة على معنى الجماعة.
وفي ضوء ذلك يفسر الكاتب معنى لفظة "الأمي" التي وردت في القرآن بصيغة المفرد، بأنه الإنسان الذي لا يكتب ولا يقرأ، ويذهب إلى أبعد من ذلك في التفسير واعتبار معنى الأمي من جهة فكرة وحدة الشريعة الإلهية.
الفصل الثاني
مفهوم الأمة في فلسفة الفارابي
يسلط المؤلف في هذا الفصل الضوء على فلسفة الفارابي الذي يعد من أكثر الفلاسفة الميتافيزيقيين في الإسلام اهتماماً بالفكر الاجتماعي والسياسي، وترى فلسفته أن الوحدة الاجتماعية السياسية هي أكثر أهمية من غيرها لديه، وليس تأثير حياته والعصر الذي عاش فيه أقل من تأثير أفلاطون في جعل المدينة، وليس القبيلة أو القرية أو الإمبراطورية، تحتل المركز الرئيسي في فكره الاجتماعي السياسي، لكن اقتران لفظة المدينة ولفظة الأمة في نصوص عديدة من مختلف كتبه شيء يثير التساؤل، مشيراً إلى كتابي الفارابي "السياسة المدنية" و"آراء أهل المدينة الفاضلة".
ويبيّن الباحث أن الفارابي لا يستعمل لفظة الأمة بالمعنى الديني، بل يستعملها بالمعنى الاجتماعي الطبيعي، مميزاً مضمونها عن مضمون لفظ المدينة ولفظة المعمورة، وأن فلسفته الاجتماعية السياسية لا تميز تمييزاً دقيقاً بين الأمة والملة والفلسفة وحسب، ولكنها تحدد العلاقات الجوهرية بينها، وأن مفهوم الأمة بالرغم من بعض الغموض الذي يكتنف بعض جوانبه، فهو مفهوم اجتماعي محوري يتمتع بمكانة عالية ويشكل مستوى أهم من مستوى المدينة.

الفصل الثالث
مفهوم الأمة في نظرة المسعودي إلى التاريخ
في هذا الفصل يركز الكاتب على المشكلات الكبرى في كتابة المسعودي التاريخية، كمشكلة علاقة الجغرافيا والتاريخ، أو مشكلة الفوارق والعلاقة بين القسم المتعلق بتاريخ ما قبل الإسلام والقسم المتعلق بتاريخ المرحلة الإسلامية، وغيرها.
ويرى أن مفهوم الأمة هو واحد من المفاهيم الاجتماعية الرئيسة في كتابة المسعودي التاريخية، وقال: إن تصور الأمة في نظرة المسعودي إلى التاريخ متوفرة في عنوان كتابه الأكبر (أخبار الزمان) وكتابيه الباقيين: (مروج الذهب ومعادن الجوهر ـ التنبيه والإشراف).
ويوضح الكاتب أن المسعودي أوضح في بنيته العامة وفي تركيزه على كون التاريخ العالمي إنما هو تاريخ الأمم العظيمة خاصة قبل ظهور الإسلام، لكن هذا التركيز لا يعني أن المسعودي ينظر إلى التاريخ كله نظرة قومية أي من وجهة نظر إيديولوجية قومية، ولا يعني أنه يهمل الأمم الصغيرة، فهو في الحقيقة يتكلم أكثر ما يتكلم عن الأمم الكبيرة، ولكنه يتوسع في الكلام عن الأمم الصغيرة حيث يرى ذلك ضرورياً.
كما يتطرق الكاتب إلى الأمم السبع في سالف الزمان التي ذكرها المسعودي وهي: (الفرس ـ الكلدانيون ـ اليونانيون ـ لوبية ـ أجناس من الترك ـ أجناس الهند والسند ـ الصين والسنيلي وما اتصل بذلك من مساكن ولد عامور)، حيث يحصر المسعودي معيار وحدة الأمة وتشكيلها كأمة في اللسان وفي الوحدة السياسية، وهي المقومات التي توضح مفهوم الأمة عند المسعودي.
الفصل الرابع
وحدة الأمة عند البغدادي والماوردي
في هذا الفصل يشرح د.نصّار تصور كل من البغدادي والماوردي للأمة، ويصفه بأنه تصوّر ديني محض، بعيداً عن آفاق الفكر التاريخي والفكر الاجتماعي.
ويقول: إن تصور الأمة عندهما ناتج من جدلية الدين والسياسية ومرتبط عضوياً بوضع الخلافة العباسية في النصف الأول من القرن الحادي عشر. فالبغدادي يتمسك بوحدة الدولة لجميع أهل السنة والجماعة، ولا يقبل بتعدد الدول لأهل السنة والجماعة إلا إذا كان ثمة مانع قاهر، والماوردي يطرح صيغة لتوحيد أهل السنة والجماعة سياسياً تجمع شكلياً بين وحدة الزعامة وتعدد مراكز الحكم.

الفصل الخامس
الملّة والأمة عند الشهرستاني
يتطرق الكاتب في هذا الفصل إلى كتاب الشهرستاني الملل والنحل، الذي وضعه في النصف الأول من القرن الثاني عشر، والذي يمتاز عن غيره من الكتب بمعالجته الموضوع نفسه بكونه تاريخاً موضوعياً شاملاً للمذاهب الفكرية الدينية والفلسفية التي ظهرت قبل الإسلام وفي الدول الإسلامية المختلفة. ويضيف أن الشهرستاني يبني نظرته إلى تاريخ المذاهب الفكرية على تقسيم واضح قاطع لأهل العالم.
ويشير إلى أن هناك تفريقيين أساسيين بين الأمة والملة، وبين الملة والنحلة، فمفهوم الأمة في تقسيم أهل العالم بحسب الأمم هو مفهوم اجتماعي تاريخي، وليس مفهوماً دينياً، أما الشهرستاني فلم يحافظ على هذا التفريق بين الأمة والملة في سائر أجزاء كتابه، إذ استعمل كلمة أمة بمعنى ديني، وحصر مفهومها بشكل محدد، بحيث تعني اتباع نبي معين.
وقال: إن الشهرستاني ميز بين التقليد الأعمى والتقليد الواعي، وأبرز ما يمكن تسميته بالبدعة في الدين، ورأى أن تصور الشهرستاني للمذاهب الفكرية، المبنية على الوحي أو المستقلة عن كل وحي، بعيد عن روح التزمت والتعصب والانغلاق.
كما يوضح الباحث أن الشهرستاني ميّز بين معاني الدين والملة والشرعة والمنهاج والسنة والجماعة، تمهيداً لكلامه على الإسلام والفرق الإسلامية، ووقع في ارتباك حيث إنه لم يدخل في مفهوم الأمة إدخالاً ضرورياً فكرة الشريعة.
ويخلص الباحث إلى أن تصور الشهرستاني واستعماله لمفهومي الأمة والملة لم يكونا على درجة عالية من البلورة النظرية، وإنهما يندرجان في خط فكري، ينطلق من القرآن، ويتحرك في إطار مقولاته ومعانيه والتباساته.
الفصل السادس
مفهوم الأمة في مقدمة ابن خلدون
يؤكد المؤلف هنا على أن ابن خلدون لم يستعمل مفهوم الأمة بصورة مثيرة، بخلاف ما هي الحال مع مفاهيم اجتماعية أخرى كمفهوم العصبية، ويشير إلى أن ابن خلدون عندما يتكلم عن الأمة والأمم فإنه يتكلم كمؤرخ اجتماعي، ويبني أحكامه على ما يعرفه من الواقع الاجتماعي التاريخي مستبعداً كل اهتمام فلسفي بالإصلاح الاجتماعي أو السياسي، وناظراً إلى الدعوة إلى توحيد الناس تحت راية الإسلام من زاوية التطور التاريخي الذي حصل قبل ظهور الإسلام وبعده.
ويوضح الكاتب العلاقة بين مفهوم الأمة ومفهوم الجيل، حيث يأتيان معاً في معظم فصول مقدمة ابن خلدون، وأن العلاقة بينهما ليست علاقة عارضة، وينبغي التمييز بين معنيين لكلمة جيل في نصوص المقدمة، المعنى الأول هو الذي ينطوي على وحدة زمنية أي متوسط عمر الواحد من الناس، والمعنى الثاني هو المعنى القريب من المعنى الأمة أو المرادف له.
ويخلص إلى أن مفهوم الأمة من المفاهيم الخلدونية التي تعد جسوراً يمر عليها الفكر العربي من ثقافة القرون الوسطى إلى ثقافة العصور الحديثة.
الفصل السابع
تصور الأمة في سياسة ابن الأزرق
يختم الباحث كتابه بالفصل السابع والأخير ليسلط الضوء على ابن الأزرق الذي عاش في الأندلس وعمل في القضاء في غرناطة ثم قاضياً في القدس، مشيراً إلى أنه استعمل لفظة الأمة كما استعملها ابن خلدون أي بالمعنى الاجتماعي، وفي بعض المواضع النادرة بالمعنى الديني، ومن الأمور التي تستوقف قارئ ابن الأزرق استعماله لفظة ملة بدلاً من لفظة أمة في الحديث عن الإسلام، فالمسلمون يشكلون ملة، ولا يشكلون أمة، إذ إن الرابط الموحد لهم هو العقيدة القرآنية وفيما عداهم، فهم غير موحدين، والأمة جماعة تتميز عن غيرها بالنسب أو بالجهة والسمة أو بالعوائد والشعار وغير ذلك من الأحوال.

 

 

 

 

هويتنا

" ثوابت عربية " موقع فكري سياسي ثقافي يهتمّ، كما يشير عنوانه، بالشأن العربي من منظور قومي عروبي إسلامي إنساني، وعلى خلفية الإيمان بأهداف الوحــدة والتحرير والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والتجدّد الحضاري. ففي عالم يُراد فيه للعرب أن يكونوا ورقة في مهبّ الرياح الفكرية والسياسية العاصفة، حتى يسهل الاستمرار في احتلال أرضهم، للمزيد..

خدوا المناصب لكن خلولي الوطن

التعصب والكراهية وآليات تأثيرهما المرضي ومكافحتهما
التعصب والكراهية ظاهرة لها جذورها وحالات تمظهرها في تاريخ البشرية. وقد ارتبطت... إقرأ المزيد...


الطلاق ليس نهاية العالم!
عند انهيار الحياة الزوجية، وهو ما يعني وقوع الطلاق بين الزوجين، تكون هناك آثار... إقرأ المزيد...


الليلة الكبيرة لم تبدأ بعد
في وصف ما أسماه ب (نصيحة ) للسيّد وليد جنبلاط زعيم الحزب الاشتراكي اللبناني، قدمها... إقرأ المزيد...


رخصة تهويد صامتة !
تخضع القدس الشرقية لسيادتين مختلفتين، سيادة حقيقية لإسرائيل - بدون اعتراف دولي... إقرأ المزيد...


الحل الممكن للانقسام الفلسطيني
ما إن هدأت نيران غزة، وتوقفت صواريخها، حتى اشتعلت نيران أخرى، تنذر بعودة الانقسام... إقرأ المزيد...


إن الله معنا
أيها الشعب الأجلُ مكانةً، والأعظم مهمةً، والأسمى دوراً، والأنبل خلقاً، والأشرف... إقرأ المزيد...


حراك فلسطيني في حلقة مفرغة
(البديل العربي لإعادة إعمار غزة عبر البوابة المصرية كان وما يزال مطلبا فلسطينيا... إقرأ المزيد...


هنيأ لفلسطين بالنصر
  رغم الدمار ، ورغم جسامة الجرائم الصهيونية ضد غزة ، ورغم هستيريا تقتيل الأطفال... إقرأ المزيد...


عن مؤتمرات بيروت: ارحموا الشعب الفلسطيني!
شاركتُ في عشرات المؤتمرات الدوليّة والشعبيّة حول قضيّة فلسطين في العالم، لكنني... إقرأ المزيد...


توضيح للسيد خليل المقدسي شكراً "لاهتمامكم"... ولكن
  لا بدّ من شكر السيد خليل المقدسي على مقالته "عن مؤتمرات بيروت: أرحموا الشعب... إقرأ المزيد...


بيان الكذب...
إذا لم نكن صادقين... فنحن من الكاذبين... فالصدق قد فارق معظم الناس... وصاحبهم في... إقرأ المزيد...


الناشر والمؤلف.. خلل يعيق التطور!
في عالمنا العربي نلاحظ جهود ذاتية صرفة يقوم بها المؤلف لتقديم منجزه، وهناك شبه... إقرأ المزيد...


يـا مـصــر قـولـي لـيـه ؟ على آخـر الـزمـن ؟؟
يـا مـصـر قـولـي لـيــه ؟ على آخـر الـزمـن ؟ شـعـبـك أصبـح يـعـانـي ؛ في كل... إقرأ المزيد...


لماذا نحافظ على الأمثال منذ عقود؟
لا يعرف تحديداً كيف بدأ ما يعرف بالأمثال، كما لم يتم الاتفاق على كيفية انتشارها... إقرأ المزيد...


كلام جرائد
سعيد موظف في إحدى الدوائر الرسمية لبلده العربي قد لا يختلف كثيراً عن أي رجل في... إقرأ المزيد...


( د م ن ) و أخواتـهــا
جاء في الحديث الشريف : (("إياكم وخضراء الدمن، فقيل : وما خضراء الدمن؟ قال: المرأة... إقرأ المزيد...


لقد استفزني السيد "الرئيس" .. كالعادة !
لم يكتفي سيادة الرئيس بإختزال المشروع الوطني إلى أدنى حد لا يمكن القبول به وطنيا ،... إقرأ المزيد...


قمة رباعية النورماندي هل ستنزع فتيل صراع موسكو – واشنطن ؟
مع انطلاق ما يسمى بقمة رباعية النورماندي والتي ستضم "اولاند -ميركل -بوتين -... إقرأ المزيد...


صحافة العدو

ألعاب إسرائيل الحربية في الضفة
الثلاثاء, 31 مارس 2015
أنهى اللواء نيتسان ألون قائد المنطقة الوسطى هذا الاسبوع نحو عقد...
الجرف العظيم
الاثنين, 30 مارس 2015
في الوقت الذي تسلينا فيه في حملة الانتخابات، بنى الجيش...
يا هرتسوغ - ضع كتفا تحت الحمالة
الاثنين, 30 مارس 2015
  يقف اسحق هرتسوغ على رأس معسكر كبير، يتعذب الكثيرون ممن ينتمون...
دعوا الدولة تنتصر
الاثنين, 23 مارس 2015
انتهى الاحتفال، الديمقراطية الوحيدة في الشرق الاوسط، الفيلا في...
غير عقلاني على نحو ظاهر
الاثنين, 23 مارس 2015
هناك اقوال قاطعة تشهد على أن من يقولها هو بالضبط عكس ما قال عن...

قصائد تسكننا بأصواتهم

أغانٍ للفنان رابح درياسة

قصائد مغنّاة للشابي

You are here  :